أمال بن رحال: “إحداث صنف جديد من التمويلات للمؤسسات المتضررة من أزمة الكورونا”

Written by on 29 May 2020

أفادت المديرة العامة للإستقرار المالي والوقاية من المخاطر بالبنك المركزي، أمال بن رحال، اليوم الجمعة 29 ماي 2020، خلال تدخلها في برنامج إكسبراسو، بخصوص الإجراء الذي اتخذه البنك المركزي والمتعلق بإحداث صنف جديد من التمويلات القابلة لإعادة التمويل لتمكين البنوك من مرافقة المؤسسات وتغطية حاجياتها الاستثنائية، أنّ هذا الإجراء هو إجراء تكميلي لبقية الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، وفق تعبيرها.

وأضافت بن رحال أنّ البنك المركزي في فترة الحجر الصحي  أصدر منشور يتعلق بتأجيل سداد أقساط القروض، وتم التأكيد على  البنوك بأن تمنح تمويلات جديدة للمؤسسات لكن هذه التمويلات لم تكن بالحجم المطلوب لذلك قرر البنك المركزي إحداث صنف جديد من التمويلات للمؤسسات المتضررة من أزمة الكورونا، وفق تعبيرها.

وبينت بن رحال أنّ هذا التمويل له خصائصه فهو تمويل استثنائي ومحدد في الزمن إلى غاية 31 ديسمبر 2020، مشيرة إلى أنّه تمويل إضافي جديد لدولة الاستغلال ولديه معايير مختلفة.

وأكّدت المديرة العامة للاستقرار المالي والوقاية من المخاطر، أمال بن رحال، أنّ هذا التمويل له خاصيات من ناحية مدة السداد وحجم التمويل، مضيفة أنّ مدة السداد يمكن أن تصل إلى 7 سنوات، وفق قولها.

وأفادت بن رحال أنّ البنوك هي التي ستحدد مبالغ القروض للمؤسسات والقرض قابل لإعادة التمويل من البنك المركزي، معتبرة أنه سيتم ادخال مرونة على مستوى مقابلة إعادة التمويل وهذا الإجراء سيشمل صنف 1 و2و3، مبينة أنّ توسيع القاعدة يهدف إلى مساندة عدد ممكن من المؤسسات الكبيرة والمتوسطة


Current track

Title

Artist