شبكة مراقبون : 64% من المستجوبين يرون أن البلاد تسير في الطريق الخاطئ

شبكة مراقبون  :  64% من المستجوبين يرون أن البلاد تسير في الطريق الخاطئ

نظمت شبكة مراقبون اليوم الخميس 09 نوفمبر 2017  ندوة لتقديم نتائج دراسة وطنية حول نظرة المواطن للتمثيلية السياسية والإنتخابات المحلية.

وقد بين يوسف المدب مدير عام شركة one to one للبحوث والدراسات التي ساهمت في إنجاز هذه الدراسة أن العينة قد شملت 10 آلاف مواطن على كامل ولايات الجمهورية (260 معتمدية و739 عمادة).

هذا وتراوحت فترة الإستطلاع بين 28 جوان إلى 28 أوت 2017.

وفيما يتعلق بأهم نتائج هذا الإستبيان أفاد يوسف المدب أن 64% من المستجوبين يرون أن البلاد تسير في الطريق الخاطئ.

70 % راضون عن الوضع الأمني. 1 % فقط راضون كثيرا عن الوضع الإقتصادي والسياسي. 56 % ليس لديهم ثقة في الأحزاب السياسية. 56 % ليس لديهم ثقة في مجلس النواب. 27 %ليس لديهم ثقة في الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات.

وأضاف يوسف المدب أنه ورغم هذه النسب،ليس هناك عزوف عن الإنتخابات البلدية القادمة حيث أن هناك أكثر من تونسي على إثنين لهم نية التصويت في الإنتخابات البلدية.

كما أشار أن 49% لهم نية التصويت على قائمة مستقلة و27% لهم نية التصويت لقائمة حزبية و20% لايعرفون بعد لمن سيصوتون.

أما فيما يتعلق بأهم الشروط التي يجب أن تتوفر في المترشح للإنتخابات فهي: المعرفة بالجهة وواقع معيشة المواطنين فيها. أن يكون له برنامج مفيد للجهة. أن يكون قريبا من قناعاتهم وأفكارهم.

هذا وبين يوسف المدب أن 57% من المستجوبين يرون بأن الإنتخابات البلدية سيكون لها تأثير إيجابي على الجهة. 2 % فقط يرون بأن الإنتخابات البلدية ستساهم في تدهور حالة البلديات.

كما أثبتت الدراسة ان 90% من المستجوبين مع معاقبة كل الذين لايحترمون قواعد رمي الفضلات. 77 % مستعدون لدفع أكثر ضرائب بلدية لتحسين النضافة بجهاتهم. 73 % مع التبليغ عن حالات الفساد لدى عمال البلدية.

هذا ويرى أغلب المستجوبين أن هناك نقصا كبيرا في المعلومات المتعلقة بالإنتخابات البلدية. و75% منهم يساندون إعطاء أكثر سلطة وصلوحية وإستقلالية للبلديات.

Les tags

اقرأ أيضا