حسين بوجرّة: "لن نقبل بأي قانون أساسي مسقط علينا من قبل وزارة التعليم"

حسين بوجرّة: "لن نقبل بأي قانون أساسي مسقط علينا من قبل وزارة التعليم"

أفاد حسين بوجرّة الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل لدى تدخله اليوم 11 انفي 2019 ببرنامج كلوب إكسبراس أنّ الجامعة أقرّت دخول الجامعيين في اعتصام مفتوح بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بداية من اليوم، تنديدا بسياسة الهروب إلى الأمام التي تنتهجها سلطة الإشراف المتمثلة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال بوجرّة إنّ وزارة التعليم العالي تنكرت لاتفاقات سابقة تم امضاؤها منذ سنة 2012، تتضمن عدة إجراءات لفائدة الجامعيين على غرار منحة العودة الجامعية، معبّرا عن رفض الجامعيين للقانون الأساسي الذي اعتبروه مسقطا من طرف الوزارة: "لن نقبل بأي قانون أساسي مسقط علينا من قبل وزارة التعليم، ونعلم الرأي العام الوطني بأن مثل هذه السياسة الخرقاء نتيجتها ستكون أزمة حادة لا يمكن بعدها الحديث عن إنقاذ السنة الجامعية" حسب قوله.

كما حمّل حسين بوجرة المسؤولية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصير السنة الجامعية، مضيفا أن قرار الدخول في اعتصام لن يمس من مصلحة الطلبة والامتحانات: "نحن نريد الإبقاء على السير الطبيعي للدروس والامتحانات لكن يبدو أن الوزارة لا تريد ذلك، والتقرير الذي وجهته دائرة المحاسبات أكبر دليل على فشل الوزارة التي تنتهج "سياسة خاطيني" وهم يريدون القضاء على الوحدة الموجودة داخل الهياكل النقابية عبر سياسة "فرّق تسد".

وكان بيان الجامعة العامة قد عبّر عن رفضها للممارسات الأحادية التي تنتهجها سلطة الاشراف ونذكر منها:

غلق أبواب الانتداب وعدم فتح خطط الترقية.

إقرار إصلاحات فوقية دون الرجوع إلى الهياكل البيداغوجية وعدم إعطائها الوقت الكافي للنظر في هذه المسائل المصيرية في حياة الطالب وتشريك الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي (دمج الإجازات، إصلاح الدراسات الهندسية والمراحل التحضيرية)...

إقرار نظام أساسي للجامعيين دون تشريك الجامعة العامة وطرحه على الهياكل البيداغوجية (المجالس العلمية ومجالس الأقسام).

Les tags

اقرأ أيضا